منتديات السبع للبرامج

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولالتسجيل

اهلا ومرحبا بك يا زائر فى منتديات السبع للبرامج الرجاء بعد التسجيل عمل لو مشاركه واحده للحفاظ على العضويه

شاطر | 
 

 كيفية التعامل مع طفل عمره 5 سنوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
5aleed
سبع جديد
سبع جديد


الجنس: ذكر
عدد المشاركات: 13
العمر: 38
تاريخ التسجيل: 11/12/2009

مُساهمةموضوع: كيفية التعامل مع طفل عمره 5 سنوات   الجمعة ديسمبر 11, 2009 4:52 am

عندي طفل عمره خمس سنوات (الله يخلي اولادكم) ولكن المشكلة انه لا يسمع الكلام وعنيد جدا القصد انه غير مطيع مما يضطرني احيانا التكلم معه بقسوة لكي يسمع الكلام واحيانا الضرب ولكن طفلي لايسمع الكلام الا بالتخويف يعني اقول له سوف اضربك اذا لا تفعل كذا وكذا ومن ثم يسمع الكلام ويطيع طبعا فيه غلط بالتعامل معه انا اعترف بذلك لكن كيفية التعامل معه بغير طريقة بحيث يكون مطيع ويسمع الكلام؟؟؟ ارجو من اهل الخبرة بالتربية اجابتي اعطائي النصيحة.

ولكم الامتنان والتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ايمن السبع

مؤسس المنتدى مؤسس المنتدى


الجنس: ذكر
عدد المشاركات: 21409
العمر: 39
اعلام البلاد:
تاريخ التسجيل: 21/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: كيفية التعامل مع طفل عمره 5 سنوات   الجمعة ديسمبر 11, 2009 9:08 am


اهلا ومرحبا بك اخى بيننا
تفضل احد الحلول لمشكلتك
وهى منقوله
العناد سلوك قد يهدد الأسرة أحيانا ويقودها نحو طريق مسدود،فالآباء والأمهات يبذلون ما بوسعهم لتنشئة ورعايةأطفالهم، إلا أن إخفاقهم في إيجاد حلول مناسبة لعناد أطفالهم يسبب مشاكل عديدة. فما العمل حين يصطدم الوالدان بعناد ورفض الأطفال ؟؟القمع والسيطرة والانقياد قد تؤدي إلى العناديعرف علماء النفس العناد بأنه موقف نظري أو تصرف تجاه مسألة أو موقف معين، بحيث يكون الشخص المعاند في موقع المعارضة أو الرفض، وهذا يعني أن العناد سلوك إنساني سوي، لأننا في الحياة اليومية قد نتخذ موقف الرفض تجاه عدة أمور. فإذا كان رفضا غير مرغوب فيه من بشخص آخر أو مضادا لموقف شخصي أو أنه رأي وسلوك مخالف فإننا نكون أمام صراع بين سلوكين أو بالأحرى موقفين متقابلين والتمسك الشديد بأحدهما يطلق عليه العناد.وللتمسك الشديد به عند الأطفال أسباب عديدة منها عدم قبولهم الوضع القائم، ورفضه يعني الإصرار على تحقيق وضع آخر يراه الطفل أكثر مناسبة وراحة. ومن أسباب العناد أن يعتقد الطفل أن الرأي أو وجهة نظر قديمة مستمدة من بعض الاعتقادات الأسطورية. فقد يصر الطفل على مخالفة جدته كلما نصحته بعمل شيء ويأبى الانصياع لتعليمها بناء على اعتقاد بأن معلوماته قديمة ولا تواكب العصر، ومثل هذه المواقف تنطبق على مواقف عامة من شخص أو مجموعة أشخاص.


معالجة تربوية :

يؤكد علماء النفس وعلماء الاجتماع على ضرورة التعامل مع الطفل العنيد بطريقة الاستجابة لتصرفه، أي لا نقوم بالصراخ أكثر إذا كان يصرخ، وألا نبدي سخطا أشد إن كان الطفل ي حالة من السخط وألا نوجه له عبارات جارحة كرد على استخدامه عبارات عنيفة، بل يجب اللجوء إلى الكلام والحديث الذي يناسب الحوار والموقف لنقل الطفل المعاند من حالة الفعل إلى الانفعال، تنقله من حالة الهجوم إلى حالة الدفاع. نحن بذلك نقوم بتغيير حالته السلوكية والفكرية ما يساعد على فتح حوار معه لمعرفة الأساس الذي بني عليه رأيه أو موقفه المعاند لنقرر ماذا يجب فعله .أحيانا قد يكون الطفل على حق في عناده ، وقد يكتشف الوالدان ذلك، وإذا ما كان الطفل على حق عليهم أن يتراجعوا عن رأيهم أو موقفهم وأن يصرحوا بالأسباب التي بنوا عليها قناعتهم التامة.في هذه الحالة سيكون الكبار قدوة للتراجع عن موقف العناد في حياة الطفل، ويجب أن يبدأ الآباء والأمهات في ذلك منذ سن الطفولة المبكرة، أما بالنسبة للأطفال الذين هم أكبر سنا فيجب أن نميز بين العناد السلبي والعناد الإيجابي لديهم، فكثيرا ما يكون العناد نوعا من طرق التعبير عن الوجود، أو تأكيد وجود الذات تجاه الأخر لأنه أحد الطرق السهلة لفت النظر.

عناد الطفل وواقع الشخصية :

يجب أن يعرف الكبار أن للطفل حقوقا لا تختلف عن حقوق البالغين وإنها ليست حقوقا مع وقف التنفيذ أي أنها مؤجلة حتى يكبر، فكثير من الأمور التي يصنفها الكبار بأنها حالة عناد من الصغار تكون بسبب سياسة القمع والسيطرة والانقياد التي تربوا عليها، أو التي يظنون أنها من مقومات التربية الأفضل أو الأخلاق والتهذيب.
ولعل أكثر حالات سوء التفاهم الناشئة عن العناد بين الكبار والصغار هي بسبب ميل الكبار إلى عدم المخالفة، والعودة إلى مسألة الحقوق والواجبات أمر لا بد منه لتحديد ما الذي يجب أن يقدم للطفل وما الذي يجب أن يقدمه هو ثم بعد ذلك يجري تحديد الشخص العنيد. ومساعدة صاحب الموقف الخاطئ من خلال إظهار ما ينطوي عليه الموقف من مخالفة أو تجاوز. فإذا عاند الطفل بعد هذا النوع من التفاهم فسوف نضعه أمام مسؤولياته التي قد يكون من نتيجتها حرمانه من عدة أمور معنوية أو مادية تجعله يدرك أن المعاندة السطحية أو السخيفة قد تكلفه ثمنا.

ما هي أسباب عناد الأطفال ؟

سلوك العناد هو عبارة عن ردود فعل من الطفل إذا أصرت الأم على تنفيذ الطفل لأمر من الأوامر ، كأن تطلب من الطفل أن يلبس ملابس ثقيلة خوفاً عليه من البرد ، وفى الوقت الذي يريد فيه أن يتحرك ويجرى مما يعرقل حركته ، ولذلك يصر على عدم طاعة أوامرها.

وأحياناً يلجأ الطفل إلى الإصرار على لبس ملابس معينة هو الذي يختارها وليس والدته لأنه يريد التشبه بأبيه مثلاً أو أخ أكبر ، أو أنه يريد تأكيد ذاته وأنه شخص مستقل وله رأى مخالف لرأى أمه وأبيه . ويرفض الطفل أي لهجة جافة من قبل والديه وخاصة اللهجة الآمرة ، ويتقبل الأسلوب اللطيف ، والرجاء الحار لتنفيذ ما يطلب منه ، أما إصرار الأم بقوة على تنفيذ الأوامر يجعل الطفل يلجأ إلى العناد والإصرار على ما يريده هو وليس ما يطلب منه.


* وللعناد أشكال كثيرة :

* عناد التصميم والإرادة:

وهذا العناد يجب أن يُشجَّع ويُدعَّم؛ لأنه نوع من التصميم، فقد نرى الطفل يُصر على تكرار محاولته، كأن يصر على محاولة إصلاح لعبة، وإذا فشل يصيح مصراً على تكرار محاولته.

* العناد المفتقد للوعي:

يكون بتصميم الطفل على رغبته دون النظر إلى العواقب المترتبة على هذا العناد، فهو عناد أرعن, كأن يصر الطفل على استكمال مشاهدة فلم تلفازي بالرغم من محاولة إقناع أمه له بالنوم؛ حتى يتمكن من الاستيقاظ صباحاً للذهاب إلى المدرسة.

* العناد مع النفس :

نرى الطفل يحاول أن يعاند نفسه ويعذبها، ويصبح في صراع داخلي مع نفسه، فقد يغتاظ الطفل من أمه؛ فيرفض الطعام وهو جائع، برغم محاولات أمه وطلبها إليه تناول الطعام، وهو يظن بفعله هذا أنه يعذب نفسه بالتَّضوُّر جوعاً.

* العناد اضطراب سلوكي:

الطفل يرغب في المعاكسة والمشاكسة ومعارضة الآخرين, فهو يعتاد العناد وسيلةً متواصلة ونمطاً راسخاً وصفة ثابتة في الشخصية, وهنا يحتاج إلى استشارة من متخصص.

* عناد فسيولوجي:

بعض الإصابات العضوية للدماغ مثل أنواع التخلف العقلي يمكن أن يظهر الطفل معها في مظهر المعاند السلبي.

عزيزتي الأم : وبعد أن عرفتي السبب الذي يجعل الطفل يعاند لابد أن تضعي في اعتبارك أنه بإمكانك التغلب على هذه المشكلة في حال معرفتك لبعض الصفات حتى نعرف إذا كان طفلك تنطبق عليه صفة العناد الشديد ، لذا عليك الإجابة عن هذه التساؤلات أولاً :

_ هل يفقد طفلك توازنه ويتعكر مزاجه بسهولة ؟

_ هل هو دائماً يجادل الآخرين بحدة ؟

_ هل يتعمد مضايقة الآخرين بتصرفاته ؟


_ هل يتحدى الأوامر في أغلب الأوقات ؟


_ هل يلوم الآخرين ( أخوته ) فيما وقع هو فيه من أخطاء ؟


_ هل يصر بشدة على الانتقام ؟

وعند محاولة مساعدة الطفل بأن يكون طفلاً عادياً وغير عنيد يجب عليك أن تتدربي على بعض المهارات في كيفية التعامل مع الطفل العنيد لكي يتخلص من عناده.


عزيزتي الأم : التدريب يتطلب منك أن تقومي بالآتي :

_ يجب أن تحرصي على جذب انتباه الطفل كأن تقدمي له شيئاً يحبه مثل لعبة صغيرة أو قطعة حلوى ، ثم تسدى له الأوامر بأسلوب لطيف.


_ عليك بتقديم الأوامر له بهدوء وبلطف وبدون تشدد أو تسلط ، وقومي بالربت على كتفه أو احتضنيه بحنان ، ثم اطلبي برجاء القيام ببعض الأعمال التي تريدين منه أن يقوم بها.


_ تجنبي دائماً إعطاء أوامر كثيرة في نفس الوقت.


_ يجب أن تثبتي في إعطاء أمر واحد لمرة واحدة دون تردد ، أي ألا نأمر بشيء ثم ننهى عنه بعد ذلك.


_ يجب إعطاء الأوامر لعمل شئ يعود على الطفل بفائدة أي أن يقوم بعمل شئ لنفسه وليس القيام بعمل شئ للآخرين ، أي تجنبي بأن تقولي للطفل أن يعطى كأساً من الماء لأخته مثلاً.


_ يجب مكافأة الطفل بلعبة صغيرة أو حلوى يحبها في كل مرة يطيع فيها أوامرك.

_ تجنبي اللجوء إلى العقاب اللفظي أو البدني كوسيلة لتعديل سلوك العناد عند الطفل.


_ يجب عليك متابعة الطفل بأسلوب لطيف وبعيداً عن السيطرة ، وسؤاله عما إذا نفذ الأمر أم لا ، مثلاً يجب عليك أن تتابعيه في حالة طلبك منه أداء الواجب المدرسي.

بعض النصائح للتعامل مع الطفل العنيد...

- تجنبي الاختلاف مع طفلك باختيار التوقيت المناسب لما تطلبينه منه، حتى لا يضطر طفلك ترك ما يفعله ليقوم بما تريدينه أنت.

- كوني واقعية عند تحديد الموضوعات القابلة للتفاوض، لكي تسمحي لطفلك بفرصة اختيار بعض الأشياء الخاصة به مثل الملابس التي يريد ارتداؤها أو فيلم الكرتون الذي يريد مشاهدته.

- كوني واقعية عند تحديد الموضوعات الغير قابلة للتفاوض، والتي لن تغيريها مهما عارضها طفلك على سبيل المثال: القواعد الأمنية لطفلك، والذهاب إلى المدرسة من المواضيع التي لا يقبل فيها التفاوض.

- اطلبي من طفلك ما تريدينه أن يفعل بطريقة لطيفة ولكن طبيعية دون استجداء.

- ضعي في اعتبارك أن تكون طلباتك معقولة.

- امدحي طفلك عندما يكون متعاوناً أو عندما يحسن التصرف.

- استخدمي الروتين والتكرار لأنهما وسيلتين فعالتين لتعليم الطفل.

لا تفعلي ..

- لا تردي على طفلك بنفس الطريقة العنيدة، ابقي هادئة ولا تتحدي طفلك بأن تكوني عنيدة أكثر منه.

- كوني حاسمة ولا تستسلمي لعناد طفلك حتى يعرف حدوده.

- لا تقولي للطفل أنك ستعاقبينه ثم لا تفعلين، ذلك إذا استمر الطفل في سلوكه السيء ، إن أفضل وسيلة للعقاب هي أن تحرمي الطفل من شيء يحبه، لكن الضرب والشتائم لن تجدي، ولكن فقط ستجعله يشعر بالمهانة.

- لا تقلقي أكثر من اللازم إذا أخطأت أثناء تهذيب طفلك فلا يوجد إنسان كامل، لكن تعلمي من خطأك، واعرفي كيف يمكنك التعامل مع الموقف بشكل أفضل في المرة التالية.



_________________
هُدُيًة لمَنٍ أحِبُهُ َفٍيً الله

إذِآ گنٍتِ تِرٍيًدُ آلجَنٍة َفٍألزٍمٍَ ~ الصِلآة

وٍإذِآ گنٍتِ تِرٍيًدُ آلغَنٍىٍ َفٍألزٍمٍَ ~ الأسِتِغَفٍآرٍ

وٍإذِآ گنٍتِ تِرٍيًدُ آلمَحِبُهُ َفٍألزٍمٍَ ~ الأبُتِسِآمَهُ

وٍإذِآ گنٍتِ تِرٍيًدُ آلسِعُآدُهُ َفٍألزٍمٍَ ~ الَقٍرٍآن



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
fathy_99_9
سبع جديد
سبع جديد


الجنس: ذكر
عدد المشاركات: 3
العمر: 25
تاريخ التسجيل: 01/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: كيفية التعامل مع طفل عمره 5 سنوات   الخميس نوفمبر 10, 2011 8:57 am

شكراااااااااااااااااااااا جزيلا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

كيفية التعامل مع طفل عمره 5 سنوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» من هى المراة وكيفية التعامل معها
» [ شرح ] عن جهاز التحكم للجهاز XBOX 360 وطريقة التعامل معه .. حصري بس لعيونكم :)
» كيفية الصلاة
» كيفية انشاء skyblog
» كيفية ختام الصلاه وفضله

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السبع للبرامج :: منتـدى الاسره والطفل :: قسم الطفل-